الخميس، نوفمبر 26، 2009

الاعلام العربي؛ بعد التهريج المصري هاهو التخبيز التونسي


من مدة او انا نتفرج على التهريج المصري في القنوات الخاصة او انا نقول في خاطري هيا الحمد الله اللي احنا ماعندناش اعلام جملة؛ اول مرة نحس في حياتي اللي هذي حاجة "بوسيتيف"؛ هيا ليلة عيد قلت هيا يعمل الواحد طلة على قنواتنا الوطنية؛ ماني نذكرهم من العيد للعيد؛ ماهو عادتي ديما نمشي نزور في العيد او نقرا الفاتحة ؛ هيا حليت حنبعل تفاجأت نلقى صحيب قديم او زميل في الدراسة خويا سمير؛ قلت هيا برة نشوفوه او نتفرجوا عليه آش باش يقول؛ مانعرفشي علاش ديما نفرح كي نشوف واحد من الشباب اللي نعرفهم في التلفزة؛ نقول هيا باهي هاهو الشباب لاقي فرصتو على الأقل؛ نلقى مذشطة مزيانة او هذي حاجة غريبة في التلفزة متاعنا؛ قلت هيا برا نتفرجوا؛ نلقى الموضوع هو الجن؛ اي نعم ياسيدي الجن او "الطبة" اللي يداوا بالقرآن او هات من هاك اللاوي؛ موضوع يظهرلي ماعندو حتى دخل بسهرية العيد؛ مانيش فاهم انا المسهول على البرمجة آش يقصد بالضبط؛ باهي هذا الكل في واد؛ او انك تجيب انسانة مريضة او تصورها او هي في حالات مرضية من المفروض ما تتصورش لانها حاجات خاصة ياسر او تصويرها يحط من قيمة العبد او الاحترام اللي يلزم يلاقيه اي مريض؛ استغلال بساطة الأب او الأم او رغبتهم في ايجاد حل لمرض ابنتهم؛ باش تجيبها المسكينة للاستوديو او تزيد تتصرع غادي المسكينة او هوما ايصوروا او يستناوا فيها؛ او ولات فيلم او سبكتاكل؛ او مبعد في عوض باش يروحوا بيها؛ رجعوها باش تزيد المنشطة-او موش الصحفية؛ حاشاها الصحافة- تقوم باستجوابها او التحقيق معاها المسكينة؛ يسألوا فيها عن الجن او آش حست او آش يقولولها او خرّف يااللي تخرّف؛ في حين انوا كان من المفروض انو يهزوها تروّح ترتاح ولا يهزوها للمستشفى؛ البرنامج كامل ماشي في اتجاه الشعوذة او الجن في عوض انوا كان من المفروض انو الصحافة تساهم في محاربة المظاهر هذي؛ المنشطة واخذة موقف محايد؛ طبعا هذا يظهر في الأول انوا موقف احترافي لانوا دورها ادارة الحوار بدون الانحياز الى طرف؛ لكن هذاكا كي يولي برنامج سياسي موش برنامج على الجن ههههه. هيا قلت برة سيّب علينا من حنبعل او نشوفو قناة 7؛ نلقى ياسيدي خرافة أخرى؛ جايبين شبعة محامين طايحين في قرار متاع مجلس تربية في معهد؛ أي ياسيدي؛ ماهو ولاّ من مشمولات المحامين التدخل او الترافع في مجالس التربية في المعاهد؛ هذي خدمة جديدة باش ينقصوا بيها البطالة متاع خريجيّ الحقوق؛ او باش يولي كل تلميذ عندوا المحامي متاعوا؛ بالحرام لاعاد فاهم شيء أنا في هالبلاد؟؟؟ هيا سيدي بعد ما طاحوا في المجلس او المدير؛ كلموا المدير الجهوي آخي صب عليهم سطل ماء بارد او قاللهم رانا قلنالوا سي الشباب أرجع أقرى يرحم بوك ما صار شيء؛ او رانا بعثنالوا زوز برقيات؛ اي نعم زوز برقيات؛ معناها الجماعة عاملين شوهة او طاولة او كراسي او شارين الشبوك من غير ما يكلفوا أمرهم باش يتحروا حتى في الأمر؛ جوست باش يعملونا سبكتاكل او ايعدولونا شوية اشهار في الفاصل باش ايصوروا شوية فلوس؛ قال شنوة الحق معاك؛ آخي الحق طلع موش معاهم او طلع مع الادارة الجهوية للتعليم كيما تفضل المدير الجهوي او يعطيه الصحة في الكلمة اللي قالها في لخر؛ أنا الحق معايا؛ وقتها لقاو رواحهم في مشكلة كبيرة؛ مابطاوش او صنعوا مشكلة أخرى او هي اناهي السنة اللي باش يرجعلها التلميذ؛ اللي هي في الواقع موش مشكلة؛ او لكن لازمها مطلب من نوع آخر غير اللي تقدم بيه وليّ التلميذ باش يستأنف قرار مجلس التربية؛ او هذاكا اللي صار؛ هيا الحاصيلو سهرية تخبيز في تخبيز مع تلفزة أقل مايقال فيها انها ماضحييش؛ على خاطرها جيفة؛ هيا عيدكم مبروك

السبت، نوفمبر 14، 2009

الكرة ما تكذبش؛ نيجيريا تترشح او بهايمنا اوفياء على عهد البهامة


الحمد الله اللي تونس ما ترشحتش ؛ هذا شيء ايفرحني انا بصفتي تونسي نحب بلادي؛ على خاطرالتاريخ يثبت انوا وين يمشوا البهايم متاعنا ايضحكوا علينا العالم في كأس العالم؛ او على خاطرني نحب الكورة او نحب نتفرج على كأس عالم من غير عصب؛ كاس عالم مافيهاش لا تونس لا سعودية او انشالله ما تترشحش البحرين؛ او السبب الثاني اللي مخليني فرحان هو انو جاب بربي ماترشحناش ولا راهو مرجونا في التلفزة بالشباب او رعاية الشباب او تونس ارض الشباب؛ يا سيدي هانا ما ترشحناش؛ آش باش تقولونا توة على الشباب او رعاية الشباب؛انشالله تكون هذي فرصة باش تنقصوا من صرفان الفلوس على بهايم الكورة او تصرفوهم على الشباب بالرسمي؛ شباب تحت خط الفقر المادي او الثقافي او على جميع المستويات

الجمعة، أكتوبر 02، 2009

مرسي دكتور


مرسي دكتور اللي منعتلي وليدي الغالي من الموت؛ الحمد الله انو في تونس عندنا أطباء على مستوى عالي من الكفاءة او عالي جدا؛ التشخيص الجيّد للطبيب الاطفال اللي فاق اللي ثمة مشكلة في المصارن او من بعدو التدخل السريع او البروفسيونال متاع الاطار الطبي في المصحة كانوا وراء تعافي يوسف؛ ربي يخليلي وليدي او شكر كبير للطبة متاعنا

الثلاثاء، سبتمبر 22، 2009

الاقتصاد في الماء واجب وطني ؟؟؟


وليد يقرا على الوقيدة مكتوب الاقتصاد في الماء واجب وطني. ما يفهمشي علاش. كيما العادة يسأل بوه؛ بابا علاش الاقتصاد في الماء واجب وطني؟؟؟ البو يجاوب او هو كلوا اقتناع؛ وليدي آش باش نقولك؛ اللي نعرفو انا انو الحسابات الكل في هالبلاد طاحت في الماء؛ هذاكا علاش أكيد راهو حتى الاقتصاد في الماء كيفوا كي البلاد الكل.

الأربعاء، أوت 12، 2009

اقتراح فتوى


معروف انو من الأسباب اللي مسموح للواحد انو يفطر فيها رمضان هو الجهاد؛ لذا ماذابينا يخرجونا فتوى كيما اللي حللو بيها البرومو سبور؛ او يعتبرو كل مواطن الكونت متاعو في الروج مجاهد؛ دونك ينجم يفطر على خاطرو مجاهد كبير؛ كل شهر او هو يجاهد خلي في شهر رمضان عاد كي يكثر المصروف من غير ما نحسبوا مصروف العيد اللي يتطلب غزوة من غزوات الكريدي؛ او هذا الكلو راهو في اطار تطوير الدين باش يلائم العصر متاعو على خاطر الاسلام هو لكل زمان و مكان؛
او رمضانكم مبروك

الأحد، أوت 09، 2009

رسالة الى السيد وزير الداخلية


سيادة الوزير المحترم؛
أمّا بعد؛
بصفتي مواطنا تونسيا غيورا على هذا البلد العزيز علينا؛ و بما اننا في تونس حريصون على على انسانيتنا؛ ارتأيت ان أكتب لكم هذه الرسالة؛ بعد ما فوجئت اليوم بتصرف أقل ما يقال فيه انه غريب و غير مقبول؛ هذا التصّرف جاء من عون في أحد أجهزهتكم؛ جهاز الحماية المدنية؛ هذا الجهاز الذي جعل لانقاذ أرواح المواطنين و للحرص على سلامتهم؛ لكن ما بدر من أحد أعوان هذا الجهاز اليوم يندى له الجبين؛ و عوضا أن يقوم هذا العون و الفرقة التي يتبعها بعملية انقاذ؛ قام بكل شيء الاّ بدوره كرجل انقاذ في جهاز جعل اصلا لهذه المهمة؛ وحتى تتضح لكم الصورة أكثر سأقوم بسرد القصة التي حدثت امامي اليوم؛
التوقيت؛ يوم 9 اوت 2009 حوالي الساعة الثامنة
المكان؛ احدى شواطىء الحمامات
كنت أنا و العائلة في الشاطىء عندما سمعنا صوت فتاة تستغيث من البحر؛ كانت الفتاة بصدد الغرق؛ كانت تصرخ بقوة؛ كأول ردة فعل قمنا باستدعاء الحماية المدنية عبر الهاتف؛ ماذا كانت ردة فعل السيد عون الحماية؟؟؟ العون يتكلم؛ برا امشوا لجماعة الزودياك في الوتيل توة يدخلوا معاكم؟؟؟؟
آه نعم خويا؟؟؟ خويا بعيد الوتيل.
هل هذا معقول؟؟؟. هل هذا هو دور الحماية. ولم يقف الأمر عند هذا الحد؛ في الأثناء قام شاب بانقاذ الفتاة و اخراجها؛ كانت الفتاة في حالة يرثى لها؛ يرن الهاتف؛
ألو شكون معايا؟
معاك الحماية؛ اطلب 198
باهي
عاودنا الاتصال بالحماية؛ و هنا سمعت أغرب و أعجب ما سمعته في حياتي؛
عون الحماية يتكلم؛ أعطيني اسمك او اللقب متاعك توة نوريك كيفاش اللعب
آه نعم خويا؟؟؟
هاو كلمنا واحد توة قاللنا الطفلة ما بيها شيء لاباس؛ هاو باش نباصيك او نجيبلك الحرس
خويا وقت اللي كلمتك الطفلة مازالو ماخرجوهاش؛
أي شبيك ما مشيتلهاش أنت؟؟؟؟( هذا أغرب سؤال سمعته في حياتي)
خويا انا ما نعرفشي نعوم؛ او زيد لازمك تجي تشوفوها الطفلة بالكشي موش لاباس
هاو باش نجيبلك الحرس نوريك كيفاش
خويا بالله تنجمشي تعطيني اسمك انت او شنوة قرادك في الحماية
العون يقطع المكالمة؛ انتظرنا و لكن لا حياة لمن تنادي؛ لا حماية ولا هم يحزنون؛ الحمد الله انّ الفتاة بخير؛او بالأحرى بدى انها بخير؛ جاء أحد أقاربها و أخذها؛ لكن ماذا لو لم تكن بخير؛ ماذا لو كانت حالتها تتطلب تتدخل أفراد الحماية و تقديم الاسعافات الأولية اللازمة؟؟ ثم هل دور عون الحماية هو التحقيق مع المواطنين ام انقاذ أرواحهم؛ كل مواطن تونسي يعلم انّ الحماية ستتعرف على رقم هاتفه؛ لذا فلن يخاطر أحد بالطلب من هاتفه لمجرد اللهو مع الحماية؛ ثم حتى لو افترضنا أن الحماية تشك في صدق الخبر؛ فانه يجب عليها التصرف دائما على أن الخبر حقيقي لأن الاهمال يمكن أن يعرض حياة شخص للموت؛ لكن يبدو أن هذا العون لا يريد حتى أن يغادر مركزه و يتأكد من الخبر؛ نسي انه يقوم بعمله و أن واجبه التحول على عين المكان لاسعاف الغريقة؛ و غرق هو بدوره في مستنقع من الأسئلة و التحقيق الغير مجدي؛ في حين انه كان يمكن أن يكون ذلك على حساب حياة بشرية؛ حياة مواطنة تدفع الأداءات من أجل أن يعمل هو و غيره على انقاذ أرواح الناس؛ لا مجرد الحديث في التلفون
أخيرا أتمنى أن تصلك رسالتي هذه حتى تقوموا باتخاذ الاجراءات اللازمة حتى لا تكرر هذه التصرفات الغير مسؤولة؛
و لكم سديد النظر
مع فائق التقدير و الاحترام
آدم الصالحي.

الجمعة، أوت 07، 2009

هاذي قالتلهم اسكتوا....؛


آخر طلعة سمعتها توة ليّ نهارين؛ هي ياسيدي قالك الخدمة في بيرو الشغل بالاكتاف؛ كي تجي خدمة باهية يخبيوها ما يهبطوهاش في السيت واب؛ تحل السيت ما تلقى شيء؛ تمشي غادي ما تلقى شيء؛ تولي تعرف شكون؛ ايقولولك على الخدم اللي تحت حس مس؛ حويجة للحبيبات او برّا؛ عاد ثمة جماعة فدّوا من المشي او الجي في الفارغ؛ دبروا عليهم؛ قالولوهم ماهو قولوا ريقلونا الأمور توة ما ننساوكمشي؛ غير نخدم بركة توة نشيخ خويا؛ ولاّ أختي؛ الكل ياكل قالك؛ انثى او ذكر؛ عادي؛ عاد خذاو بالنصيحة؛ ولاّو ماعادش يمشوا؛ كان ثمة حويجة؛ يكلموهم بالتلفون؛ ماهو التلفون بلاش في بيرو الشغل؛ حتى لن ناب ربي او خدموا؛ او الفايدة في قضيان المصلحة كيما يقولوا. هيا أهوكا في بالكم او الحاضر يبلغ الغايب

الاثنين، أوت 03، 2009

خلايق تونس في تاكسيات تونس العاصمة


أصبح عندي شعور شبه مؤكد انو في تونس العاصمة الخليقة اللي ما يلقى ما يخدم؛ باش يرتاحوا من منظرو في الحومة يعطوه كرهبة صفراء؛ يكتبوا عليها تاكسي او يحطوا عليها نومرو من فوق؛ او ايقولوا برّا دور في العاصمة تمنيك على العباد ركبهم؛ او زيد ركبلهم السكر او الأمراض الكل بقلة الحياء او البلادة او الركاكة متاعك؛ او مافيها باس كان تزيد تتكيف او تحل صباطك في التاكسي؛ او ما نحكيش على التاكسيات الديسكوتاك متنقلة؛ تلقاه حالك مزود ولاّ تكنو بالقوي لن راسك يتكسر او يا ويلك كان قتلوا نقّص يا ويلك؛ او اللاموضة الجديدة توة التاكسي الجامع؛ تلقاه حال القرآن بالقوي حتى لن البوق ايجي باش يتقلع من بلاصتو؛ او بالطبيعة عاد حتى واحد ما ينجم ايحل فموا او يقول نقّص في القرآن؛ حرام؛ ولا تركب مع واحد ما تعجبوش الكورسة تلقاه يسب او يلعن ثنية كاملة تقولش عليه مركبك بلاش؛ اما حكايات اللي نسمع فيها من البلادة اللي يتعرضولها الجنس اللطيف خلي او اسكت؛ او هذاكا علاش نسانا يخافوا باش ياخذوا تاكسي في الليل؛ بالطبيعة باش ايقولولي ياسر جماعة ما تعممش؛ صحيح التعميم موش باهي او ثمة تاكسيستية باهين او متربيين؛ لكن الشيء المؤكد انو الفية الناتنة اللي نحكي عليها ماهاش استثناء ولاّ حالات نادرة؛ لذا يظهرلي لازم مراجعة كبيرة لهاالقطاع لانّو التجاوزات اصبحت لا تطاق؛ او موش معقول قطاع كيمة هذا يمثل وجه البلاد؛ لانو الناس الكل تركب في التاكسيات؛ التونسي او الأجنبي؛ الكبير او الصغير؛ المرا او الراجل؛نسلموه لباندية البلاد تصول او تجول فيه كيمة تحب حتى لن يجي نهار ايولي الواحد يتفجع كي شوف تاكسي. لذا يظهرلي جاء الوقت باش نراجعوا شروط الموضوعة باش الواحد يخدم في تاكسي؛ لانوا موش معقول قطاع حساس كيما هذا نخلوه لمن هب ودب و لباندية البلاد تحكم فيه باحكامها؛ او من هنا لهاك الوقت مع يقعدنا كان الصلاة او الدعاء باش ايجي نهار انشالله او يولي عندنا تاكسيستية يعملوا 66 كيف كيما هكة؛ آآآآآآآآآآآآآآآمين يارب العالمين

الاثنين، جويلية 06، 2009

الرياضيين حرقوا.... مالا احنا آش قاعدين نعملوا؟؟؟؟


عندنا زوز رياضين مشاو لطاليا باش يلعبوا شوية سبور؛ آخي قطعوا الرباط او حرقوا؛ قالك مدالية او روح رياضية؛ هذا الرياضي الابن المدلل للنظام ماعادش عندو ثقة في بوه او قال نعبوها الرياضة او فلوسها؛ نحرق للطليان نبيعوا شوية غبرة خير؛ امالا احنا آش قاعدين نبيعوا في هالبلاد؟؟؟ قول هوما خلاونا حاجة باش انبيعوها؛ نقصد الرياضيين راهو هههه؛ او خاصة جماعة رفع الأثقال اختصاص الخطف؛ حتى لن يجي نهار تثقل عليهم الحملة او ايطيحوا

الثلاثاء، جوان 30، 2009

حل لمشكل بطالة اساتذة الانقليزية.... استاذ انقليزية لكل نصبة فريب



اللي يمشي في الشارع التونسي او ايشوف الناس آش مكتوب في مراولها يتأكد اللي الشعب التونسي مازال ما يفهمشي مليح الانقليزية؛ او الشيء هذا حتى بين الشباب الصغير؛ الشيء المكتوب في المراول ايضحك او يعمل العار؛ ايحاءات جنسية بل او كلام جنسي واضح او الشعب موش هنا؛ البس او تعدى ههههههههه؛ مرة في المترو نلقى واحد لابس مريول مكتوب فيه "أنا حامل"؛ هههههه ما لمتوش ياسر على خاطر مكتوب بالألمانية؛ اما هاك الايامات في الجامعة نعس في الامتحانات نلقى وليد أشنب لابس مريول مكتوب عليه
Big Tits؛
اما اليوم شفت مرا ظاهرة بنت عايلة لابسة مريول يقول عكس ذلك هههههههههه مكتوب على المريول اللي هي مرا من هاك الجماعة؛ لذا انا نرا من الضروري انو السلط المحلية تتدخل او تحطنا استاذ انقليزية في كل نصبة متاع فريب ايفسر للشعب شنوة مكتوب في المراول؛ قبل ما نهبط للسراول او تولي لحكاية أخطر ههههههههههه
أهل العقول في راحة

الثلاثاء، جوان 02، 2009

حملة الحكومة ضد التدخين...حملة الكذب و النفاق


كل متابع لوسائل الاعلام الحكومية هذه الايام يلاحظ الحملة الكبيرة التي تقوم بها السلطات ضد التدخين؛ هناك تأكيد على أن التدخين مضر بالصحة؛ بل الامر يتعدى الى أكثر من ذلك؛ فالتدخين متهم بقتل الآلاف في العالم سنويا ؛ هذا ما نسمعه و ما نراه في تلفزتنا ق7 و جميع الاذاعات الحكومية؛ رافق هذه الحملة سن قوانين تمنع التدخين في الاماكن العمومية؛ بما فيها المقاهي و الحانات و الملاهي و غيرها؛ و سيتم تغريم كل مخالف ماليا. كل هذا يعطي انطباعا جيداعلى حكومتنا العزيزة. لكن هذا الانطباع سرعان ما يتلاشى عندما تعلم أن هذا المجرم الذي يروّج هذه البضاعة الخطيرة في تونس هو نفس الجهاز الذي يسن القوانين لمنع استهلاكها.الحومة تبيع من جهة و تجيش وسائلها الاعلامية و التشريعية لمحاربة هذه الظاهرة من جهة أخرى. يعني ببساطة مجرم يعترف بجرمه و يسن قوانين تعاقب كل من يتعاطى ما يروّج له. هل هذا معقول؟؟؟ هل سمعتم يوما أن اباطرة السلاح في امريكا يسنون قوانين تمنع بيع السلاح و استعماله؟؟؟ هل سمعتم يوما عن تجار مخدرات يعاقبون من يتعاطها؟؟؟ اذا كانت حكومتنا العزيزة حفظها الله تخاف على صحة مواطنيها؛ فلماذا لا تمتنع عن الاتجار بالتبغ؟؟ لانه من غير الأخلاقي أن تروج الحكومة سلعة؛ لا بل و تحتكر سوقها؛ و هي تعلم انها مضرة و غير صحية؛ كما تحاول أن تخبر مواطنيها بذلك في هذه الحملة؛ لماذا لا تتخلى الحكومة عن هذه التجارة اللاأخلاقية و تتركها للخواص و الرأسمالية التي لا تهتم الا بالربح؟؟؟ بل ان الخواص في العالم كله استجابوا الى دعوة تكبير حجم التحذير من خطورة التدخين المكتوب على علبة السجائر؛ بينما امتنعت حكومتنا عن ذلك خشية انخفاض مبيعاتها؛ اما كان الأجدر بهذه الحكومة ان تبدأ بنفسها و تكون مثالا صالحا لمواطنيها؟؟؟ فحكومتنا الغالية تفرق بين الصحي و المضر؛ و يهمهاعلى ما يبدو صحة مواطنيها.
هناك قضايا رفعت في الخارج ضد شركات التبغ وصلت الى حد اتهامها بالقتل؛ فاذا اردنا ان نرفع قضية في تونس فضد من نرفعها؟؟؟ ضد الحكومة؟؟؟ القاتل في تونس هو الحكومة؛ و لانه الحكومة فانه يختلف عن غيره من القتلة؛ فهذا المجرم شريف جدا؛ شريف حتى النخاع؛ يبيعك السم؛ و لكن ضميره يؤنبه؛ فيسن القوانين لمنع استهلاكه في الاماكن العمومية؛ و كل مخالف مطالب بدفع غرامة مالية؛ وهكذا يربح هذا المجرم الشريف مرتين؛ مرة عند البيع؛ و مرة عند الاستهلاك؛ فكل شيء مربح في تونس.
لذا أعزائي المواطنين و المواطنات؛ فاننا نعلمكم أن كل ما تشاهدونه في قنواتنا التلفزية من ومضات تحسيسية عن مخاطر التدخين؛ هي في الواقع ومضات اشهارية لسلعة جديدة ستقوم نفس الحكومة التي تحتكر تجارة التبغ بترويجها؛ هذه السلعة تتمثل في غرامات مالية ب25 دينارا سيدفعها كل مدخن مخالف للقانون؛ وشعار هذه الحملة الخفي هو غرامة لكل مدخن.
ان أكثر شيء مقرف في هذه العملية هو تواصل مسلسل "الكذب الماسط" الذي يستبله عقول الناس و يعاملهم على انهم متخلفون ذهنيا؛ هذا الخطاب أصبح ظاهرة في تونس؛ وهو مؤشر خطير يدل على عدم الاهتمام بردة فعل المواطن؛ شعارهم في ذلك؛ قل ما تشاء فسيصدقك الجميع؛ وان لم يصدقوك؛ ليس هناك مشكل؛ "يخروا فيه"؛ تكاد لا تخلوا أي حملة في تونس من تحضير لزيادات في الأسعار او التمهيد لضرائب جديدة.
لذا فمن الطبيعي أن يكون شعار جميع التونسيين المدخنين منهم و الغير المدخنين موش كيما الشعار متاع الحملة؛ "طفيه قبل ما يطفيك"؛ لكن شعارنا هو "احرق قبل ما يحرقوك"؛

الخميس، ماي 28، 2009

Globalnet Nabeul عجايب او غرايب


ألو قلوبال نات؛ ايه خويا تفضل؛ بالله نحب نجدد الكونترا او راهو الروفوندور في الحمامات سكر كيفاش نعمل؛ ما ثمة حتى مشكل خويا عندنا روفوندور في نابل امشيلو تو يعملك تجديد.
باهي خذيت تاكسي او مشيت لنابل باش نجدد الكونترا؛
دخلت نلقى وليد او بنية؛ عسلامة جيت باش نجدد الكونترا؛ ما نعرفشي البنية قعدت تخمم او تمهمه لدرجة اني شكيت في روحي قلت بالكشي غالط في الادريسة؛ انتوما قلوبال نات ماهو؟؟؟ ايه تفضل خويا؛ باهي نحب نجدد عام آخر؛ باهي خويا 54 دينار؛ باهي هاو الكونترا القديم خوذ منو المعلومات الكل؛ باهي؛ شنوة انت عامل كونترا في الحمامات؛ ايه اما السيد سكّر؛ لا خويا شد فلوسك ما نجموش؛ آه؟؟؟؟؟؟ شنوة؛ انا راني جاي نشري او انت تبيع؛ شنوة اللي ما تنجمشي؟؟ لا خويا انجم اما ارجع غدوة حتى انكلموهم القلوبال نات؛ شنوة أختي؛ معناها انا توة حريف باش نشري برودوي تقولي ارجع غدوة؛ آخي باش تعطويني الانترنت بلاش؛ لا خويا اما لازم نكلموهم؛ ايه خوذ فلوسك او اعطيني كونترا او كلمهم غدوة في عقلك؛ علاش لازم انا نجي؟؟؟؟ لاخويا ما نجمشي نتحملها هالمسؤولية؛ مسؤولية؟؟؟؟؟؟ يا ولاّ أحوال وليتشي نطلب توة ولاّ نساسي ؛ حويجة لله يا ناس؛ شوية انترنات يرحمكم الله؟؟؟؟؟؟ انا لواش جاي غدوة؛ انتم باش تكلموا القلوبال نات او انا علاش جاي؛ زعمة باش اقولوكم الجماعة لا ماتبيعولوش هذا؛ يزينا ما بعنا هههههه؛ توة بالله هذي بهامة و لاّ آش ايسموها؛ تي نخرج انا نمشي لاي مزود انترنات آخر او نعمل كونترا على البلاصة؛ آش لزني نرجع غدوة؛ او بالله توة ثمة واحد جاي باش يشري حاجة ايقولولوا ارجع غدوة؟؟؟؟ توة هذي زعمة كان جات تبيع في حاجة ليها هي تقولي ارجع غدوة؟؟؟ والله كنا نسخايلو المشاكل متاع الناس اللي تخدم باربوات كان في القطاع العام؛ اما هاهو حتى القطاع الخاص يعاني من نفس المشكلة؛ توة زعمة هذي عرفها علاش ايخلص فيها كان اللي يجي باش يشري ما تبيعلوش؟؟ البنية هاهي مسكينة خايفة من المسهولية هههههه؛ مانيش عارف انا آش تعمل هذي او امثالها في البيروات او الناس الباهية بطالة او تفلي في القرد بصوردي

الجمعة، ماي 22، 2009

الرئيس جاء


هيا اليوم ماهو السبوع متاع ولدي الغالي؛ عاد هبطت نقضي في قضيات؛ هيا مع الدنيا سخانة زربت روحي فيسع فيسع او مروح خوك عروقاتي شرتلة؛ نلقى حضبة قدام الدار؛ نساء او رجال؛ او علامات او لافتات

؛ قلت بيني او بين روحي؛ شنوة زعمة؛ الرئيس سمع بيا جبت وليد جاي اباركلي؛ هيا جاب ربي هاني قضيت قضية باهية نلقاو باش نضيفوه؛ هيا انا وصلت او هاك النساء تهتوا بالزغاريد؛ او يحي بن علي؛ يحي الرئيس؛ آه تي هاهي لحكاية بالرسمي موش فدلكة؛

video


او اللي يزيد اكدلي هاذا انو كي وصلت باب الدار نلقى واحد أشنب شادد بوكي متاع ورد او قاعد يغزرلي شوية لا قتلو ايه انا هو بو يوسف مرسي عليكم علاش اتعبو في رواحكم؛ كان موش هو تكلم او تنهزر في هاك النسيات ابعدوا خلي الراجل يدخل؛ هيا يعيش خويا ادخل خلينا نخدموا على رواحنا. او خوك آدم ما فاهم حتى كعبة؛



هيا دخلت نلقى يوسف كيف كيف مافاهم شيء او مخمجها بالبكاء؛ تقلق من الحس متاع المسهولين؛
شديتو نسكت فيه و في قلبي نقولوا مازالك ياولدي؛ تو تتعود على النوعية هذي من الحس؛ كلنا تعودنا بالوقت؛ اهوكا احسبو تلقيح ههههههه؛ هيا شوية آخر او نشوف في هاك المسهولين دخلوا بعضهم او موتور متاع شرطة جاء؛ آه قلت سايّ الرئيس جاء؛ هيا وقفت الكرهبة او هبط منها واحد مسؤول؛ ماهوش الرئيس اما أكيد باعثو الرئيس؛ هبط سلم على الجماعة مشى 10 ميترو؛ عاود طلع في كرهبتو او مشى؛ أكاهو؛ اوفات الحكاية؛


video


عاد هبطت نستفسر في الحكاية؛ شكونو السيد او علاش جاي؛ قالولي جاي يدشن في الكياس. آه؟؟؟؟؟؟؟ نعم خويا؟؟؟ انا كياس؟؟ آخي نسكن على اوتوروت انا او مافيباليش؟؟؟ههههههه الكياس هذا يا سيدي حكاية 2 كم ولا ازيد شوية توة ليهم أكثر من شهرين او هما معيفينا في ارواحنا بالحس او الغبرة او لتوة لا صبو فيه قطرة زفت؛ الله أعلم وقتاش باش يتزفت؟؟؟ توة زعمة ها ترف الكياس هذا يستاهل هالقاوق هذا الكل؟؟ كأنوا انجاز عطيم ولا تقولش عليه عجيبة من عجايب الدنيا السبع.و الله كان جاو باركولي او كلاو كعيبة بقلاوة خيرلهم من هالجواجم او الحكايات الفارغة.

الاثنين، ماي 18، 2009

تواصل مسلسل الحجب في تونس


تضامنا مع عمروش ... وضد كل أنواع الحجب ... ننشر التدوينة الي تحجبت على خاطرها مدونته !!!! وهذي مرة أخرى نقولو فيها و نعاودو ... "سيبو المدونات يا حيونات!!!"


لكل من طالب بالدليل على عملية شراء فيلا كندا









لكل من طالب بالدليل على عملية شراء فيلا كندا
هذا موقع الجريدة لمن اراد الاطلاع

http://www.westmountindependent.com/WIv2.10.a.pdf


انظر الصفحة 10 لتعرف من الشاري
المؤسف اكثر انه حسب الجريدة اشتريت بمبلغ مضاعف اي اكثر من ثمنها بمرتين

السبت، ماي 16، 2009

انا يوسف يا ابي




أنا يوسف يا أبي
آبوك و امك و اخوتك يحبونك يا ولدي
يوسف الصالحي
رأى النور اليوم؛ أتمنى ان يضيء النور دربك ياولدي؛ ابوك تعب الآن ويجب ان يخلد الى النوم؛ سينام ككل يوم؛ ولكن صباح الغد مختلف؛ غدا يوسف ؛ وبعد غد يوسف و كل يوم يوسف

الاثنين، مارس 30، 2009

حوار برئ جدا (2) ؛


هيا بعد عويمين كبرت شوية البنوتة أمل او جاتني تسأل في على معلومة قلتهالها في حوار سابق
_ عمي موش قتلي الدولة تزيد ساعة في الوقت باش تقتصد في الضو او هكاكة احنا نربحوا فلوس؟؟
- ايه بنتي صحيح
- مالا شبيهم عمو السنا ما زادوش ساعة؟؟؟
- هممم؛ قلت بيني او بين روحي هذا سؤال صعيب ؛ كيفاش باش انسلكها توة مع ها البنوتة؛ نطلعشي كذاب او حديثي فارغ؛ و الله آش باش نقلك بنيتي؛ السنا مع الزيادات لخرة؛ ماهم زادوا في كل شيء؛ لقاوا رواحهم رابحين بزايد هكة ولا هكة؛ عاد قالوا مالا زايد نزيدوا نربحوا أكثر؛ يزي فيه البركة
- معناها حتى السنا باش نربحوا فلوس كيما قبل؟؟
- ايه بنتي احنا مع تونس ديما رابحين؛ او هاهو دينار بايك في الربح كيما العادة؛ او مشات أمل كيما العادة فرحانا بربحها؛ او الله ينوب علينا كيما ناب على أمل

الخميس، مارس 26، 2009

صلاة المغرب....؛


قالك ثمة واحد مشى يصلي في صلاة المغرب؛ صلى ركعتين او خرج؛ بعد ما كملت الصلاة خرج الامام لقاه يعمل في سيقارو في ساحة المسجد؛ قالو شبيك صليت ركعتين او خرجت؟؟؟ قالو قاعد انقص باش انبطل ههههههههههههههههههههههههه؛
ملا بلاد هذي؛ والله كان موش طرف النكت او الجو راهو الواحد هج ليه ياسر؛ هيا انستم؛ نتلاقاو في صلاة العشاء

الخميس، مارس 12، 2009

القرضاوي في بلاد المقروض....زوبعة في فنجان





سأبدأ حديثي عن زيارة القرضاوي باستشهاد من مدونة فردة او لقات أختها قال صاحب المدونة انها مقتبسة من وكالة فرانس براس للانباء التي ذكرت بدورها ان العديد من العلمانيين في تونس "ممتعضون من سياسة تكرم وتحتفي برمز من رموز الفكر السلفي المتزمت عرف بتهجماته على بلادنا وبالخصوص على المكاسب التي تحققت لنساء تونس".
قامت الدنيا و لم تقعد ؛ القرضاوي في تونس؛ لماذا ؟؟ التهمة هذا الرجل يحمل أفكارا سلفية ثم أنه تهجم على تونس في أكثر من مرة كما يدعي البعض؛ بل هناك من يدعي أنه قال انه يجب اعادة فتح تونس؛ هذه المقولة السخيفة التي أشك في صدقيتها لأنها نسبت لأكثر من شخص؛ مرة لعلي بلحاج و مرة لراشد الغنوشي و أخيرا للقرضاوي ؛ و القائمة قابلة للتوسيع؛ لذا أرجو أن يقدم لنا أصحاب هذا الادعاء نصا منشورا أو فيديو أو أي شيء يثبت تهجم القرضاوي على تونس و الا فلا داعي لكل هذا اللغط.
نعم سمعت القرضاوي مرة في قناة الجزيرة ينتقد منع الحكومة التونسية لارتداء الحجاب؛ و لكن هل هذا سبب كاف لمنع الرجل من زيارة البلاد؟؟؟ ثم هذه الانتقادات وجهت لتونس من جميع أنحاء العالم الإسلامي؛ هل نقاطع كل العالم الإسلامي؟؟؟ كما أريد أن ألفت انتباه بعض العلمانيين هنا أن غالبية الشعب التونسي لا يكف عن انتقاد منع الحكومة لمنع الحجاب؛ بل أن هناك الكثير من غير المتدينين من يعتبر الحجاب حرية شخصية و من غير المعقول فرض قانون لمنعه. ماذا نفعل مع هؤلاء؟؟ نقاطعهم أيضا أو نرمي بهم في البحر لأنهم مجموعة من المتخلفين السلفيين؟؟؟
لماذا لم أسمع عن عريضة تطالب بطرد السفير الأمريكي أو للتنديد بزيارات الشخصيات الامركية رغم جرائم الحرب التي ارتكبتها أمريكا في حق شعوب العالم؟؟ لماذا لم يقع التنديد بزيارة ساركوزي الذي رفض الاعتذار عن جرائم الاستعمار التي ارتكبتها فرنسا في شمال إفريقيا؟؟؟ لا بل و لازالت تونس تحتفل بهذه الجرائم بتسمية أحد أهم شوارع العاصمة باسم مجرم الحرب شارل دي قول الذي لم يتوارى عن قتل و تعذيب الملايين من الجزائريين؟؟ اين هم علمانيونا من كل هذا؟ لا أدري؟؟ و لماذا لا نطالب بطرد السفير الصيني نظرا للملف الاسود للصين في حقوق الإنسان؟؟؟؟ و القائمة طويلة الى ان نتخلص من العالم باسره و تبقى تونس لوحدها رائدة الإصلاح و الحرية.
ربما لأن العلمانيين في انكلترا و فرنسا نجحوا في منع القرضاوي من زيارة بلدانهم؛ لذا كان من الواجب 'الأخلاقي' على بعض العلمانيين في تونس أن يظهروا للعالم أنهم ليسوا أقل علمانية من الانكليز و الفرنسيين.
ثم هل فعلا هذه أول مرة يزور فيها القرضاوي تونس؟؟ ربما يكون ذلك صحيحا من الناحية الفيزيائية؛ بمعنى القرضاوي بلحمه و شحمه. إن القرضاوي يزور تونس و يدخل بيوتها التي ترحب به ضيفا عزيزا مرة في الأسبوع على الأقل من خلال قناة الجزيرة. لديه ملايين من المتابعين و المعجبين بفكره و آراءه. بينما أين هم العلمانيون؟؟؟ لا حياة لمن تنادي؟؟ هل هم ناشطون فعلا في المجتمع التونسي؟ هل يسعون حقا إلى التواصل مع شعبهم ؟؟ هل نجحوا في إيجاد الطرق الناجعة للتغلغل داخل فكر المجتمع التونسي بحيث يكون هناك صدى للفكر العلماني في هذه البلاد. طبعا كثيرا ما تسمع هذه الأجوبة السهلة و الجاهزة؛ هناك تضييق على عملنا؛ لا يسمح لنا بكذا و كذا؛ بل هناك الكثير منهم من لديه اعتقاد راسخ بأن هذا المجتمع متخلف و غير قابل للتغيير و فهم قيم مثل العلمانية و الديمقراطية. هناك غياب واضح لاستراتجيات العمل و التعبئة. كما انه غالبا ما يتم ربط اللائكية فقط بسياسة الحكم و جهاز الدولة في غياب تام للعمل الاجتماعي الذي لا يكون بالضرورة ذات صبغة سياسية؛ في مجتمع يعلمون جيدا انه مجتمع متدين لا يمكن أن تكون له دولة لائكية في غياب ابسط ثوابت المجتمع المدني في حياة و فكر هذا المجتمع.
إن مقاومة الفكر السلفي لا تتم بمنع رموزه من زيارة البلاد أو الاحتجاج عليها بطرق لن يسمع بها غالبية الشعب التونسي؛ و إن سمع بها فانه لن يكترث لها و لن تؤثر فيه؛ إن مقاومة الفكر السلفي تبدأ بنجاح العلمانيين في دخول كل بيت تونسي كما يفعل الآن من يسمونهم السلفيين؛ إن المقاومة تبدأ بتنوير أفكار الشباب و إقناعهم بالفكر العلماني و مبادئ الحرية لتكون الحرية هي مثله الأعلى ؛ لا ما يروج له الدعاة الجدد من تخاريف أصبحت ناموسا في عقول شبابنا. لماذا يستمع الشباب إليهم و لا يستمع إليكم؟؟ هذا هو السؤال الذي يجب طرحه؟ كيف يمكن أن نؤسس لبروباقندا مضادة لهذا الفكر السلفي؟ لا أعتقد أن لمثل هذه التحركات وقع كبير؛ و أتحدث هنا عن الداخل التونسي؛ لأننا تعودنا احتفال الغرب بكل ما يتماشى مع فكره أو ربما سياساته.


الثلاثاء، مارس 03، 2009

مسلم ولا كافر؛ كلوبيست ولا مكشخ؛ كسكسي ولا مقرونة...؛


نحل التلفزة نلقاها يا كلوبيست يا مكشخ؛ كبار او صغار؛ عزايز او رضع؛ تقول هذي تونس شعب شايخ ما عندهم حتى مشكلة كان آشكون باش ايهز البطولة؛ انبدل الشان نلقاها يا ملاهط تتشاطح يا لحي تتحلف او توعظ؛ فك علينا من التلفزة؛ خل هاك الخردة الزورديناتور؛ نلقاها شادة بعضها ربي ما ثماش يا بهايم؛ سكر يا كافر يامستك تو انسكروها المدونة متاعك بقدرة الله؛ الله أكبر؛ هيا سيب عليّ برا للقهوة؛ دخان قهوة؛ دخان قهوة ؛دخان قهوة حتى لن انحس روحي دخنت او شيطت؛ برا روح تعشى؛ كي العادة كسكسي ولا مقرونة؛ برا ارقد ؛ قوم اخدم او انت ماشي؛ ملاّ عيشة

الثلاثاء، فيفري 10، 2009

نشرة المدونات العربية


ستنطلق قريبا مدونة " نشرة المدونات العربية"؛ و هي مدونة ستسعى الى أن تقدم لقراءها تقاريرا اسبوعية عن اهم ما يكتب في المدونات العربية؛تم تقسيم المدونات العربية حسب المنطقة الجغرافية و حسب كمّ التدوين ؛ لذا سيتم تقديم 3 نشرات اسبوعيا ؛ نشرة للمغرب العربي ؛ نشرة خاصة بالمدونات المصرية؛ نظرا لأهمية هذه الاخيرة من حيث الكم و النوع في عالم المدونات العربية ؛ ونشرة خاصة بالشرق العربي بصفة عامة ؛ كما اننا بصدد التفكير في نشرة لأهم ما يكتب في المدونات الاسرائلية نظرا لأعتقادنا بأهمية اطلاّعنا على المجتمع الاسرائيلي و اسلوب تفكيره من خلال المدونات بعيدا عن اروقة الصحافة الرسمية ؛ في انتظار البداية الرسمية للمدونة قمنا بانشاء قروب في الفايس بوك و ذلك حرصا على المزيد من التفاعل مع القرّاء؛ لذا ادعو كلّ المدونين او المهتمين بالتدوين الى الانضمام الينا ودعوة ما امكن من المدونين للانضمام للقروب؛ كما اننا قمنا بنشر لوقوات اشهارية للمدونة سنكون سعداء برؤيتها في مدوّناتكم مساهمة منكم في نشر هذه المدونة و دعمها؛ كما اننا سنكون سعداء باقتراحاتكم
و شكرا مسبقا

الجمعة، جانفي 02، 2009

غزة.....؛


هيا توة يلزمني نعمل حاجة لغزة... هيا برة ندون.. انا دونت من اجل كل شيء خلي غزة... احم.. بسم الله الرحمان الرحيم.. غزة.. غزة... آش باش نكتب... مانيش عارف آش باش نقول؟؟ مساكن.. ايسخفوا... زايد الكلام ما عندوش حتى معنى او زيد يظهرلي باش نطيح في التنديد و الشجب او نولي كيفي كيف هاك الطرحة ولا عياذ بالله من هاك الجماعة..عملت طلة على الجزيرة... شهيدان و ثلاثة جرحى في غارة جديدة على غزة...هممم تي آخي الشهداء موش ماشين للجنة؟؟ و الجنة ماهي شيخات او جو او ربوخ... عاد مالا فاش قام هالخوضة هذي الكل و الغش على اسرائيل؛ تي هاهي تبعث في الجماعة للجنة؛ آشكون كيفهم؛ ربي يعطينا ملي عطاهم. آمين ربي العالمين...آه نسيت لازم الجماعة متغششين على الجرحى و اليتامى؛ و الله برجولية موش عدل؛ زوز يتضربوا بنفس القنبلة؛ واحد يمشي للجنة و الشيخات؛ او واحد يعيش معاق او تولي حياتو جحيم في جحيم؛ لذا ماذابينا كان الجماعة في القمة متاعهم يكلموا الاخوة الامريكان ايزيدوا شوية في ذكاء القنابل الذكية هذي باش تولي تبعث للجنة بركة؛ تي قول هم لازم يعملوا فيها بلعاني حاسدينا؛ الله لا تربحهم؛ هيا آش امدخلني انا توة في هالبعبوكة هذي الكل؛ انا توة نحب نعمل حاجة لغزة؛ آه هاو هاهو قالك عملونا صندوق لغزة؛ هيا برة نتبرعوا بطرف فلوس و ياناس ماكان باس؛ اهوكا الواحد ايريح ضميرو؛ اضعف الايمان كيما يقولوا؛ هيا حسيت روحي رتحت جبدت باكو الدخان باش نعمل سبسي آخي وجهي اصفار... لقيت تحتو ورقة الماء و الضوء.. نسيت ما خلصتهمشي.. يا ولاّ عملة؛ هيا دورتها في راسي اما ابجل توة قضية الماء و الضوء ولاّ القضية العربية... كيفاش توة هذا كلام؛ وين الشهامة العربية.. وين الدم العربي.. وين الملايين وين... وبيني و بين روحي نقول وين الدنانير.. كلاتها الصحاح؛ او وليت نفكر؛ او على فكرة حالة التفكير هذي ما تجينيش ديما؛ تجي كان مع ورقة الماء والضوء ولاّ بالطبيعة في القضية العربية؛ او وين تجيني تمكني الرعشة و نحس بالكبي؛ توة كي ندز فازتي مع القضية العربية او نتبرع او ما نخلصشي الماء او الضوء..توة يقصوا عليّ الماء او الضو؛ بالطبيعة ما نقصدشي اسرائيل هوني و لكن نقصد الستاغ او الصوناد؛ او باش نولي نطيب على الحطب او نجيب في الماء من الواد كان فيه ماء؛ معناها باش توليلي غزة في الدار؛ عاد غزة في التلفزة ولا غزة في الدار؛ او زيد كان ماهجتشي المرا او مشات لدار بوها؛ و توليلي وقتها مشكلة عودة اللاجئين او برا آش باش ايسلكهالي وقتها؛ هيا برة سيب علينا من فكرة التبرع او الصندوق هذي؛ او زيد وصلتلي أخبار من صاحبي كبير النجارة في تونس قالي راهو سوم اللوح غلى ياسر مع الازمة الاقتصادية الاخيرة هذاكا علاش الصنادق ولينا نعملوا فيهم كونتر بلاكي ساهل تكسيرهم؛ قلت بيني او بين روحي لازمني حويجة بلوشي؛ آش قعد؟؟ هيا برا نتبرعوا بالدم؛ هذي فكرة هايلة؛ تنجم تنقذ روح بشرية او ما تتكلفشي فلوس؛ هيا هزيت روحي او مشيت لمركز الدم؛ حطوا الابرة؛ شيء... شيء ماخرج؛ ماثماش دم؛ آه حليلي... الشكارة اللي يحطوها تتطرشق بالهواء؛ ياولاّ حشمة؛ ماعادش فيّ دم قعد كان الهواء.. او انا نقول قلبي موتور الدم واقف ليه مدة؛ او كان موتور الهواء يخدم او يعمل في الحس او الريحة النهار الكل؛ مشيت خوك مظلّم ما عارف وين نشب؛ اول بار عرضني دخلت ضربتها سيس دوز؛ كي عرفت روحي سكرت عملت روحي ماشي للتوالات او قلت حاح على ساقيّ؛ محلاها السكرة البلوشي؛ انا هكاكة نسمع في الحس ورايا؛ نشوف في مظاهرة كبيرة؛ اعلام..او تصاور..فلسطين او تونس؛ هيا من غير مانشعر دخلت نعيط؛ فلسطين عربية- فلسطين عربية؛ او فكيت علم من واحد بحذايا؛ نلقاه سي الفرجاني؛ آه اهلا بسي الفرجاني؛ وصلتك القضية اللي بعثتهالك؛ اهوكا كيما قتلي بالضبط؛ وقتاش تجاوبوني على هاك الدوسي راني معمل عليك؛ قالي لا تهنى امورك واضحة؛ اما زيد طل عليّ نشربوا قهوة مع سي فلان؛ قتلو شنوة قهوة أخرى؛ قالي اللازم لازم... قتلو آه باهي.. وفلسطين عربية وروحت تعشيت؛ حطيت الجزيرة و خدمت موتور الهواء