الاثنين، جوان 11، 2007

بكاء


أليس من حق الرجل أن يبكي قدره؛ يخاف الرجل البكاء؛ يخاف أن يعيّر بأنه امرأة؛ ما أحلى أن يكون الرجل امرأة؛ أليس في داخل كل رجل امرأة؛ أليس في داخل كل رجل عظيم امرأة؟؟؟ يظل الواحد فينا يبحث عن هذه المرأة إلى أن يهيأ له؛ أو ربما تشاء الأقدار أن يلتقي بها؛ لا يدري أين أو متى؛ المهم؛ أو ما هو المهم؛يدعي الرجال أنهم يعرفون... لو علموا لما أحبوا امرأة يوما...


هناك 7 تعليقات:

kmaira يقول...

ظننت أنني فهمت، ولكني لم أفهم شيئا... جميل ضعف الرجل، رقيقة دموعه دافئة أحضان المرأة عندما تضم اليها رجلا يبكي، رجل من يفعل ذلك،،رجل يمنحني الاحساس أنه بامكاني أن أحتويه كما يحتويني...
لو علم الرجل كيف يحب المرأة لأدرك أنها المهم و الأهم

غير معرف يقول...

smiiiiiiiiiiiiiilah 3lik milbka
adem : )
ama ca arrive c noraml c humain l'homme pleure comme la femme et meme plus mais la difference c k l'homme pleure en cachette .
Et c béte de l considerer comme Geste de faiblesse au contraire c trés noble et ca prouve la sensibilité la dignité..quand il pleure l'homme c un bébé moi personellement j'adore :) mais pas toujours .....

FREE-RACE يقول...

من حق الرجل ان يبكي...أحيانا..من واجبه أن يبكى...ليس من حق الرجل أن يكون أمرأة...ليس من حق المرأة أن تكون رجل... من واجب "آدم" و حوا أن يترافقا...أن لا يتفارقَا..أن يتكاملا...و إن أتسم أحدهما بخاصيات الآخر....خَسِرَا....

Ahmed Elmasry يقول...

عزيزي الدموع ليست بدعف أنما هي أحساس و مشاعر معبرة تتي في صورة دموع
وهي صفة فينا كبشر

ابو ناظم المرزوقي يقول...

يا وحيد هذا الكلام فيه انكشاف للذات

شباب روش طحن يقول...

طبعا كل رجل بداخله إمرأة أو بصورة أفضل فكرة معينة عن إمرأة وعندما يتلقاها في الواقع ويتكاملا يصبحوا واحد كأنهم إنسان واحد

mahéva يقول...

أعجبتني هذه العبارة "أليس في داخل كل رجل عظيم امرأة" لأنها مختلفة تماما عن "وراء كل عظيم امرأة